رئيس التحرير هيثم سليمان مدير التحرير محمد سليمان
آخر الأخبار
غرفة السياحة: لا علاقة لشركات السياحة بتأشيرات الزيارة.. وحذرنا من أداء حامليها للحج وزير الإسكان: جارٍ تنفيذ 1356 وحدة بالمبادرة الرئاسية "سكن لكل المصريين"بـ"سوهاج الجديدة".. و5.7 ملي... بعد فوزها بجائزة أفضل مطور عقاري بالدلتا.. دلتا كابيتال تقيم حفلًا لـ تامر حسني بمناسبة عيد الأضحى المشاط توقع مع السفيرة الأمريكية اتفاقيات 8 منح تنموية بـ 130 مليون دولار تيسيرا على العملاء.. الاهلي للصرافة تستمر في تقديم خدماتها طوال عطلة عيد الاضحى الدولار يتراجع.. والين ينتظر اجتماعا مهما ڤاليو تبرم اتفاقية شراكة مع مجموعة «ألاميدا للرعاية الصحية» لتوفير باقة من حلول الدفع المرنة للمرضى  " الإسكان ": طرح محال تجارية ووحدات إدارية ومهنية وصيدليتين ومخبز للبيع بـ3مدن جديدة «هيل انترناشيونال» تتعاقد على إدارة مشروع القرن ومدينة النادي الأهلي الرياضية بالشيخ زايد "البريد المصري".. يصدر طابع بريد تذكاريًا بمناسبة مرور 90 عامًا على "إنشاء الإذاعة المصرية"

مبابي إلى ريال مدريد.. هل هي أغلى صفقة انتقال مجانية في التاريخ؟

بعد سنوات من الشائعات والتكهنات، خاصة خلال فترات الانتقال الرسمية، تمت صفقة انتقال النجم الفرنسي الشهير، كيليان مبابي، إلى عملاق كرة القدم الإسبانية، نادي ريال مدريد، في صفقة انتقال حر.

الصفقة لم تكن كغيرها من صفقات انتقال اللاعبين، أو حتى كبقية صفقات الانتقال الحر المجانية، فمن ناحية لم يستفد نادي باريس سان جيرمان الفرنسي من قيمة اللاعب الذي انتقل مجانا، وذلك بسبب انتهاء عقده مع النادي الباريسي.

ومن ناحية أخرى، لم تكن الصفقة مجانية، كما يُفترض، على ريال مدريد الذي اضطر لدفع مكافأة للنجم الفرنسي مقابل توقيعه مع النادي الإسباني، وفقا لموقع “يورونيوز”.

وتفصيلا، يبدأ عقد مبابي مع ريال مدريد، في 1 يوليو ويستمر حتى عام 2029، في خطوة وصفها الأول بأنها “حلم أصبح حقيقة”.

وفي حين أنه ليس من المفاجئ أن ينتقل إلى ريال مدريد، إلا أن التفاصيل المالية لصفقته الجديدة بدأت تتسرب الآن.

إذ تحدثت قناة “سكاي سبورتس” عن الصفقة باعتبارها “أغلى صفقة انتقال مجانية في التاريخ”.

ويرجع ذلك لأنه، من الناحية النظرية، عندما ينتهي عقد اللاعب، فإن النادي الذي يريد شراءه عليه فقط أن يعرض عقدًا جديدًا ولكن لا يتعين عليه أن يدفع للنادي الآخر.

لكن في حالة مبابي، لا تزال الصفقة ستكلف نادي العاصمة الإسبانية مبلغًا ضخمًا من المال، حيث سيتعين على الفائز بدوري أبطال أوروبا 2024 دفع مكافأة توقيع للمهاجم البالغ من العمر 25 عامًا.

وتُقدر شبكة سكاي سبورتس الرقم بـ 117 مليون يورو، بينما تقدره هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” بـ 150 مليون يورو.

وسيحصل كيليان مبابي بمفرده على المبلغ بالكامل، على الرغم من أنه ينبغي تسهيله على مدى السنوات الخمس للعقد.

إلى الراتب السنوي، أشارت تقديرات صحيفتي الأس وماركا الإسبانيتين إلى أن مبابي سيحصل على راتب سنوي قدره 15 مليون يورو.

وبنظرة عامة، فإن هذا بعيد كل البعد عن مبلغ 70 مليون يورو الذي كان يتقاضاه النجم الفرنسي سنويًا مع باريس سان جيرمان.

كما أنه أقل بكثير من النجوم الخمسة الحاليين في ريال مدريد، جود بيلينجهام الإنجليزي، تيبو كورتوا البلجيكي، الأسطورة الكرواتية لوكا مودريتش، النمساوي ديفيد ألابا والبرازيلي فينيسيوس جونيور.

إلا أنه لشرح التناقض مع نجوم النادي الآخرين، يتم إضافة مكافأة التوقيع السنوية البالغة 150 مليون يورو، المذكورة أعلاه، والتي ترفع راتبه من 15 مليون يورو إلى 35 أو 45 مليون يورو.

ثم هناك حقوق صورته، فبحسب وسائل الإعلام الإسبانية، فإن بطل العالم 2018 سيحتفظ بـ 80% من الحقوق.

وكان النجم الوحيد الآخر في ريال مدريد الذي احتفظ بأغلبية حقوق صوره هو الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو في عام 2009.

ولشرح هذه النقطة، فعادةً ما يتقاسم لاعبو ريال مدريد الجدد حقوق صورهم بالتساوي مع النادي.

وعلاوة على ذلك، هناك مكافآت مختلفة تم التفاوض عليها في العقد، تتعلق بأدائه والألقاب الفردية التي يفوز بها وتلك التي يفوز بها مع ناديه، كما يقدم ريال مدريد، النادي الأكثر نجاحًا في أوروبا، فرصًا أكبر بكثير للظهور والتسويق مقارنة بفرنسا، وفقا ليورونيوز.

* قصة لم تنته

جدير بالذكر أن صحيفة ليكيب الفرنسية ذكرت، يوم الثلاثاء 28 مايو، أن باريس سان جيرمان يدين لمبابي بمبلغ 80 مليون يورو، ويتوافق هذا المبلغ مع راتبه في شهر أبريل بالإضافة إلى مكافأة.

ففي مقابلة مع صحيفة ليكيب الفرنسية، أوضح العديد من أعضاء الوفد المرافق لرئيس نادي العاصمة الفرنسية أنه يريد من ريال مدريد أن يدفع نفس المبلغ لباريس سان جيرمان، لكن رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، رفض ذلك.

ورداً على ذلك، اختار ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، عدم دفع راتب اللاعب في شهر أبريل بالإضافة إلى المكافأة ، وهو ما يقدر بنحو 80 مليون يورو.

ومن جانبه، يلوم مبابي ناصر الخليفي، وقال إن الرئيس مارس ضغوطًا على مدربه لمنحه وقتًا أقل للعب.

ونتيجة لذلك، يشعر بالظلم ولم يعد مستعدًا للتخلي عن مبلغ 80 مليون يورو.

اترك تعليقا