رئيس التحرير هيثم سليمان مدير التحرير محمد سليمان
آخر الأخبار

وزير الري يتابع إجراءات إحلال وصيانة المنشآت المائية لضمان كفاءة الري وتحسين الخدمة للمزارعين

في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بمتابعة موقف المنشآت المائية في مصر والبدء في إحلال وصيانة وتجديد المنشآت المائية طبقا للحاجة، عقد هانى سويلم وزير الموارد المائية والري إجتماعاً لمتابعة خطة العمل المستقبلية لتنفيذ أعمال الصيانة والإحلال للمنشآت المائية ( المرحلة الأولى التي تشمل المنشآت التى تحتاج للصيانة أو الإحلال أو التجديد والتي تم تحديدها بمعرفة الإدارة المركزية لصيانة المجاري المائية التابعة لمصلحة الرى والهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف ) ، بما يضمن تحسين تشغيل هذه المنشآت وتطوير عملية توزيع المياه وتحقيق الإدارة المثلى للمنظومة المائية .

واستعرض الوزير ما تم إتخاذه من إجراءات في المرحلة الأولى من خطة العمل حيث تم الانتهاء من الرسومات التصميمية والاشتراطات الفنية وبنود الأعمال لمشروع إنشاء قنطرة فم بحر مويس ، والرسومات التنفيذية لـ(٦) منشآت صناعية (٣ سحارات – ٣ تغطيات) ، والنماذج التصميمية لـ(٩٥) بوابة، كما يجرى العمل على تنفيذ نموذج لمصب نهاية بأحد الترع بمحافظة الجيزة تم تصنيعه من البولي ايثيلين عالى الكثافة .

وقد وجه الوزير بتشكيل لجنة توجيهية لإدارة مشروع إحلال وصيانة المنشآت المائية برئاسة رئيس مصلحة الرى، كما وجه بتشكيل وحدة بالوزارة لإدارة المشروع يكون من مهامها إعداد حزم الأعمال والعقود بشكل دورى للتسليم للجهة المنفذة وفقاً للأولويات الناتجة عن نتائج تقييم حالة المنشآت ، والتنسيق مع الجهة المنفذة وأطقم الإشراف والإستشارى ، ومتابعة وتقييم وتوثيق مراحل التنفيذ ، بالتنسيق مع جهات الوزارة ( مصلحة الري – هيئة الصرف – الإدارات المركزية للموارد المائية والري بالمحافظات ) ، مع ضرورة أن يتضمن هيكل الوحدة مراحل مختلفة من مراجعة البيانات وتدقيقها قبل تسليمها للجهة المنفذة بالتعاون مع قطاع التخطيط .

كما وجه الوزير بتشكيل فريق متابعة من إدارات الرى والصرف في كل محافظة مكون من عدد (٣) مهندسين يتم تدريبهم على تقييم حالة المنشآت وفقاً لمعايير متفق عليها ، على أن يقوم الفريق بمتابعة تنفيذ وإقرار نهو الأعمال وفقاً للمعايير المحددة بإشتراطات التعاقد وإخطار إدارة المشروع بالمستجدات، على أن يتولى معهد بحوث الإنشاءات التابع للمركز القومى لبحوث المياه ( استشارى المشروع ) – بالتعاون مع إدارة التصميمات بقطاع الخزانات والقناطر الكبرى – مسئولية إعداد النماذج التصميمية وعمل معاينة ظاهرية لكل موقع تشمل أعمال الرفع المساحي وإختيار النموذج المناسب لكل موقع وإعداد كراسات الشروط والمواصفات ومراجعة وإقرار الرسومات التنفيذية وكميات بنود الأعمال المقدمة من استشاري الجهة المنفذة .

كما وجه الوزير بالعمل على رفع كفاءة السادة المهندسين والفنيين بالوزارة من خلال المشاركة فى دورات تدريبية متخصصة ، والمشاركة الفعلية من مهندسى الوزارة والمختصين بمعهد بحوث الإنشاءات والفنيين فى أعمال المعاينة على الطبيعة وكافة خطوات التصميمات وإعداد الرسومات .

كما وجه أيضا بتطوير قاعدة البيانات الجغرافية بالوزارة وتدريب الساده مهندسي الوزارة علي إستخدامها وتزويدها بالبيانات الخاصة بالمنشآت المختلفة مع وضع كود لكافة المنشآت ، والتنسيق بين هيئة الصرف وقطاع التخطيط لإعداد كود للمنشآت المائية التابعة لهيئة الصرف .

وتم عقد اللقاء بحضور كل من محمد صالح رئيس مصلحة الرى، ومحمد عبد السميع رئيس هيئة الصرف، ووليد حقيقى رئيس قطاع التخطيط ، وإيهاب الجوهرى رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى، ومحمد رشدى مساعد الوزير للمشروعات القومية، وياسر الحاكم مدير معهد بحوث الإنشاءات، وأحمد إدريس رئيس الادارة المركزية للتصميمات بهيئة الصرف، وأبو بكر الروبى رئيس الإدارة المركزية لصيانة المجارى المائية ، وأحمد فؤاد مدير عام مركز المعلومات بقطاع الخزانات والقناطر الكبرى، ودينا أسامة بقطاع الخزانات والقناطر الكبرى ، وعز الدين كامل معاون الوزير لمنشآت الرى، وأحمد نشأت بالمكتب الفني للوزير.

 

اترك تعليقا